انهار
انهار
مطالب خواندنی

فصل فی الإستبراء

بزرگ نمایی کوچک نمایی
و کیفیّته: أن یمسح ما بین المقعد و أصل الذکر ثلاثاً ثمّ یضع سبّابته – مثلاً – تحت الذکر و إبهامه فوقه و یمسح بقوّة إلی رأسه ثلاثاً یعصر رأسه ثلاثاً. فإذا رأی بعد ذلک رطوبة مشتبهة لا یدري أنّها بول أو غیره یحکم بطهارتها و عدم ناقضیّتها للوضوء لو توضّأ قبل خروجها، بخلاف ما إذا لم یستبریء فإنّه یحکم بنجاستها و ناقضیّتها. و هذا هو فائدة الاستبراء، و یلحق به في الفائدة المزبورة علی الأقوی طول المدّة و کثرة الحرکة بحیث یقطع بعدم بقاء شيء في المجری و أنّ البلل الخارج المشتبه نزل من الأعلی فیحکم بطهارته و عدم ناقضیّته.

و  کیفیّته علی الأحوط الأولی أن یمسح بقوّةٍ ما بین المقعد و أصل الذکر ثلاثاً، ثمّ یضع سبّابته _ مثلاً _ تحت الذکر و إیهامه فوقه و یمسح بقوّة إلی رأسه ثلاثاً، ثمّ یعصر رأسه ثلاثاً، فإذا رأی بعده رطوبةً مشتبهةً _لا یدري أنّها بول أو غیره _ یحکم بطهارتها و عدم ناقضیّتها للوضوء لو توضّأ قبل خروجها، بخلاف ما إذا لم یستبرئ، فإنّه یحکم بنجاستها و ناقضیّتها. و هذا هو فائدة الاستبراء. و یلحق به في الفائذة المزبورة علی الأقوی طول المدّة و کثرة الحرکة بحیث یقطع بعدم بقاء شيء في المجری و أنّ البلل المشتبه نزل من الأعلی، فیحکم بطهارته و عدم ناقضیّته.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 83): الظّاهر أنه لا یتعیَّن کیفیةٌ خاصةٌ للإستبراء من البول، و لکن لا بأس بالعمل بما ورد في کلمات بعض الفقهاء، و هو أن یمسح بقوّةٍ ما بین المقعد و أصل الذَّکر ثلاثاً، ثم یضع سبّابته مثلاً تحت الذَکَر و إبهامه فوقه و یمسح بقوّةٍ إلی رأسه ثلاثاً،  ثم یعصر رأسه ثلاثاً، فإذا رأی بعد ذلک رطوبةً مشتبهةً لا یَدري أنها بولٌ أو غیره یحکم بطهارتها و عدم ناقضیّتها للوضوء. بخلاف ما إذا لم یستبريء فإنه یحکم بنجاستها و ناقضیَّتها.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 84): یلحق بالإستبراء علی الأقوی طول المدّة و کثرة الحرکة، بحیث یقطع بعدم بقاء شيء في المجری و بأن البلل الخارج المشتبه نزل من الأعلی، فیحکم بطهارته و عدم ناقضیَّته.

(مسألة 1): لا یلزم المباشرة في الاستبراء فیکفي إن باشره غیره کزوجته أو مملوکته.

الخمینی(مسألة 1)لا یلزم المباشرة في الاستبراء، فیکفي إن باشره غیره، کزوجته أو مملوکته.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 85): لا یلزم المباشرة في الإستبراء، فلو باشرت استبراء المریض زوجتُهُ مثلاً، صحّ ذلک.

(مسألة 2): إذا شکّ في الاستبراء یبني علی عدمه و لو مضت مدّة و کان من عادته، نعم لو استبرأ و شکّ بعد ذلک أنّه کان علی الوجه الصحیح أم لا، بنی علی الصحّة.

الخمینی(مسألة 2)إذا شکّ في الاستبراء یبني علی عدمه و لو مضت مدّة و کان من عادته. نعم، لو استبرأ و شکّ بعد ذلک أنّه کان علی الوجه الصحیح أم لا بنی علی الصحّة.

(مسألة 3): إذا شکّ من لم یستبریء في خروج الرطوبة و عدمه، بنی علی عدمه، کما إذا رأی في ثوبه رطوبة مشتبهة لا یدري أنّها خرجت منه أو وقعت عیله من الخارج فیحکم بطهارتها و عدم انتقاض الوضوء معها.

الخمینی(مسألة 3) إذا شکّ من لم یستبرئ في خروج الرطوبة و عدمه بنی علی عدمه، کما إذا رأی في ثوبه رطوبةً مشتبهةً _ لا یدري أنّها خرجت منه أو وقعت علیه من الخارج _ فیحکم بطهارتها و عدم انتقاض الوضوء بها.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 86): إذا شکَّ في الإستبراء یبني علی عدمه حتی لو مضت مدةٌ، أو کان من عادته الإستبراء، نعم لو استبرأ ثم شکّ أن استبراءه کان علی الوجه الصحیح أم لا، یبني علی صحته.

(مسألة 4): إذا علم أنّ الخارج منه مذي و لکن شکّ في أنّه خرج معه بول أم لا، لا یحکم علیه بالنجاسة و لا الناقضیّة إلّا أن یصدق علیه الرطوبة المشتبهة، کأن یشکّ في أنّ هذا الموجود هل هو بتمامه مذي أو مرکّب منه و من البول.

الخمینی(مسألة 4)إذا علم أنّ الخارج منه مذي و لکن شکّ في أنّه خرج معه بول أم لا؟ لا یحکم علیه بالنجاسة و لا الناقضیّة، إلّا أن یصدق علیه الرطوبة المشتبهة، کأن یشکّ في أنّ هذا الموجود هل هو بتمامه مذي أو مرکّب منه و من البول.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 87): إذا شکَّ من لم یستبريء في خروج الرطوبة و عدمه، بنی علی عدمه، کما إذا رأی في ثوبه رطوبةً مشبهةً لا یدري أنها خرجت منه أو وقعت علیه من الخارج، فیحکم بطهارتها و عدم انتقاض الوضوء بها.

(مسألة 5): إذا بال و توضّأ ثمّ خرجت منه رطوبة مشتبهة بین البول و المنیّ، فإن استبرأ بعد البول یجب علیه الاحتیاط بالجمع بین الوضوء و الغسل و إن لم یستبریء فکذلک في وجه لا یخلو من قوّة. و إن خرجت الرطوبة المشتبهة قبل أن یتوضّأ یکتفي بالوضوء خاصّة و لا یجب علیه الغسل؛ سواء استبرأ بعد البول أم لم یستبریء.

الخمینی(مسألة 5)إذا بال و توضّأ ثمّ خرجت منه رطوبة مشتبهة بین البول و المنيّ: فإن استبرأ بعد البول یجب علیه الاحتیاط بالجمع بین الوضوء و الغسل، و إن لم یستبرئ فالأقوی جواز الاکتفاء بالوضوء، و إن خرجت الرطوبة المشتبهة قبل أن یتوضّأ یکتفي بالوضوء خاصّة، و لا یجب علیه الغسل، سواء استبرأ بعد البول أم لا.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 88): إذا علم أن الخارج منه مَذيٌ و لکن شکَّ في أنه خرج معه بول أم لا، لا یحکم علیه بالنجاسة و لا الناقضیَّة، إلا أن یصدق علیه الرُّطوبة المشتبهة، کأن یشک في أن هذا الموجود هل هو بتمامه مَذيٌ، أو مرکَّبٌ منه و من البول.

الصافی، الگلپایگانی: (مسألة 89): إذا بال و توضَّأ ثم خرجت منه رطوبةٌ مشتبهة بین البول و المَنِيَّ، فإن استبرأ بعد البول یجب علیه الإحتیاط بالجمع بین الوضوء و الغُسل، و إن لم یستبريء فکذلک علی الأحوط، و إن خرجت الرطوبة المشتبة قبل أن یتوضّأ، یکتفي بالوضوء و لا یجب علیه الغُسل، سواء استبرأ بعد البول أم لا.


  

 
پاسخ به احکام شرعی
 
موتور جستجوی سایت

تابلو اعلانات

ویژه نامه ماه مبارک رمضان


پیوندها

حدیث روز

امیدواری به رحمت خدا

عن ابى ذرالغفارى (رضى اللّه عنه) قال: قال النبى (صلى اللّه عليه و آله‏ و سلّم): قال اللّه تبارك و تعالى:

يابن آدم ما دعوتنى و رجوتنى اغفرلك على ما كان فيك و ان اتيتنى بقرار الارض خطيئة اتيتك بقرارها مغفرة ما لم تشرك بى و ان اخطات حتى بلغ خطاياك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك.

اى فرزند آدم هر زمان كه مرا بخوانى و به من اميد داشته باشى تمام آنچه كه بر گردن توست مى‏بخشم و اگر به وسعت زمين همراه با گناه به پيش من آئى، من به وسعت زمين همراه با مغفرت به نزد تو مى‏آيم، مادامى كه شرك نورزى. و اگر مرتكب گناه شوى بنحوى كه گناهت به مرز آسمان برسد سپس استغفار كنى، ترا خواهم بخشيد.



کلیه حقوق مادی و معنوی این پورتال محفوظ و متعلق به حجت الاسلام و المسلمین سید محمدحسن بنی هاشمی خمینی میباشد.

طراحی و پیاده سازی: FARTECH/فرتک - فکور رایانه توسعه کویر -